هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟ كل ما تريد معرفته

هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة

الشرخ الشرجي هو عبارة عن جرح أو تمزق يحدث في بطانة القناة الشرجية (الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة) وبالقرب من فتحة الشرج، وعادة ما يتم الشفاء من الشق الشرجي بدون جراحة خلال عدة أيام أو أسابيع قليلة، ولكن في حالة استمرار تلك الأعراض المؤلمة للشرخ الشرجي لأكثر من شهر ونصف يجب حينها إجراء تدخل جراحي، وأول ما يستفسر عنه المريض عندما يعلم أنه في حاجة لإجراء عملية جراحية هو “هل عملية الشرخ مؤلمة”

دعونا نتعرف أكثر على أسباب واعراض الشرخ الشرجي، وأهم طرق علاج الشرخ الشرجي، ونجيب على مجموعة من الأسئلة الهامة المتعلقة بالشرخ الشرجي خاصة سؤال “هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟” وذلك مع الدكتور أيمن أبو ليلة ـ استشاري الجراحة العامة والمناظير وجراحات الغدة الدرقية وجراحات الشرج بالليزر.

أسباب الشرخ الشرجي

في البداية وقبل الحديث عن عمليات الشرخ الشرجي والإجابة على سؤال هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة أم لا دعونا نتعرف على أسباب الإصابة بالشرخ الشرجي، والتي منها:

  • في الغالب يحدث الشرخ الشرجي للأشخاص المصابون بالإمساك المزمن، والذي يستوجب معه بذل مجهود في عملية الإخراج.
  • إخراج براز صلب وكبير الحجم من الممكن أن يؤدي إلى حدوث تمزق في القناة الشرجية.
  • ممكن تحدث تلك الإصابة نتيجة ممارسة الجنس الشرجي.
  • الإصابة بأحد أمراض التهاب الأمعاء مثل: داء كرون أو التهاب القولون التقرحي.
  • الإصابة بسرطان الشرج، وهو نوع من أنواع السرطان يصيب القناة الشرجية.
  • الإصابة كذلك بالإسهال المزمن.
  • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري.

أعراض الشرخ الشرجي

كل الأسباب السابق ذكرها من الممكن أن تؤدي إلى وجود جرح أو تمزق في القناة الشرجية، وبالطبع سيؤدي ذلك إلى حدوث مجموعة من الأعراض المؤلمة خاصةً عند إجراء عملية التبرز، ومن أشهر أعراض الشرخ الشرجي الآتي:

  • الألم الشديد عن القيام بعملية التبرز.
  • قد يستمر ذلك الألم لعدة ساعات بعد التبرز.
  • حكة مستمرة من منطقة فتحة الشرج.
  • وجود شرخ (تمزق) حول منطقة فتحة الشرج.
  • النزيف عند التبرز، وقد تظهر أثر دم أحمر اللون بوضوح يكون مصاحب للبراز، أو على ورق التواليت بعد الاستخدام.

أعراض الشرخ الشرجي كلها مؤلمة وهذا ما يدفع المرضى للبحث السريع عن علاج مناسب للتخلص من هذه الأعراض، وربما يكون الحل المناسب هو إجراء عملية الشرخ بالليزر، ولكن هناك من يخافون من العمليات الجراحية بوجه عام؛ لذلك هم يتساءلون دومًا هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟ دعونا نتعرف على طرق علاج الشرخ ونتعرف على إجابة ذلك السؤال.

هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟

حان الوقت لكي نجيب على سؤال هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟ بالطبع لا، حيث أن عملية الشرخ بالليزر ليست مؤلمة على الإطلاق خاصة وأنها تتم تحت تأثير التخدير الموضعي؛ وذلك لكي لا  يشعر المريض بأدنى درجات الألم أثناء إجراء العملية.

طرق علاج الشرخ الشرجي

كما ذكرنا سابقًا أنه في الغالب ما يتم شفاء الشرخ الشرجي في غضون أسابيع قليلة مثله مثل أي الجروح الأخرى التي يمكن أن تصيب الجلد في أي منطقة أخرى في جسم الإنسان، ولكن يجب المتابعة مع الطبيب المختص لتقديم العلاج المناسب وفقًا لشدة الأعراض التي يعاني منها المريض، ومن أشهر  طرق علاج الشرخ الشرجي الآتي:

علاج الشرخ الشرجي بالأدوية

قبل الحديث عن العلاج الجراحي والإجابة على سؤال هل عملية الشرخ مؤلمة دعونا في البداية نتعرف على العلاج الدوائي حيث أن أشهر أسباب الشرخ الشرجي هو الإصابة بالإمساك؛ لذلك سيركز العلاج الدوائي الذي يصفه الطبيب على تخفيف الإمساك والألم الذي يشعر به المريض، ومن أدوية علاج الشرخ الشرجي الآتي: 

  • أدوية ملينات البراز، والتي تجعل مرور البراز أسهل في منطقة الشرج.
  • مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • مراهم النترات (مرهم النتروجليسرين) تساعد في زيادة تدفق الدم إلى القناة الشرجية والعضلة العاصرة. 
  • حاصرات قنوات الكالسيوم (أدوية ضغط الدم) تساعد كذلك في ارتخاء العضلات في منطقة الشرج.
  • في الحالات التي تسبب النزيف المستمر قد يصف الطبيب كذلك أدوية تساعد على وقف النزيف.
  • حقن البوتكس، يمكن أن يساهم الحقن الموضعي بالبوتكس العلاجي في ارتخاء العضلة العاصرة.

إذا لم ينج العلاج الدوائي في تخفيف الأعراض المؤلمة التي يشعر بها المريض سيكون الخيار الجراحي هو الخيار الأمثل، وتتعدد التقنيات الجراحية المستخدمة في علاج الشرج دعونا نتعرف عليها وعلى إجابة سؤال هل عملية الشرخ مؤلمة ؟ 

عملية الشرخ بالجراحة التقليدية

تتم تلك العملية تحت تأثير التخدير الموضعي أو التخدير الكلي، ثم يقوم الطبيب بإحداث شق جراحي جانبي في العضلة العاصرة الداخلية وهو ما يعرف باسم (بضع المصرة الغائرة الجانبي)، ويساعد ذلك الإجراء في تخفيف الضغط على منطقة الشرخ وسرعة التئامها، ويمكن إجراء تلك العمليات في العيادات الخارجية. 

عملية الشرخ بالليزر

عملية الشرخ بالليزر هو إجراء طبي متقدم لعلاج الشرخ الشرجي، وتم اللجوء إلى العلاج بالليزر للتخلص من مضاعفات العلاج بالجراحة التقليدية حيث أنها تسبب الألم للمريض لعدة أشهر، ولأهمية عملية الشرخ بالليزر سوف نتحدث عنها بالتفصيل ونجيب على سؤال هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة؟ في الفقرات القادمة.

تحضيرات ما قبل عملية الشرخ الشرجي بالليزر

ما قبل عملية الشرخ الشرجي سيكون هناك تشخيص لحالة المريض لتحديد مكان الشرخ بدقة، كما سيتطلب على المريض إجراء بعض الفحوصات والالتزام ببعض التعليمات التي سيوصي بها الطبيب والتي منها:

  • إجراء بعض الفحوصات الطبية اللازمة قبل إجراء العمليات الجراحية مثل: فحص تعداد الدم الشامل، وتحليل تخثر الدم، وغيرها من التحاليل الطبية الأخرى.
  • اخبار الطبيب بالأدوية التي يتناولها المريض فربما ينصحه بالتوقف عن أحد هذه الأدوية قبل إجراء العملية خاصة مسيلات الدم مثل الأسبرين.
  • يجب على المريض التوقف عن تناول الطعام والشراب لمدة لا تقل عن 8 ساعات قبل إجراء العملية.
  • التوقف عن التدخين وتناول الكحوليات لمدة لا تقل عن يومين على الأقل.
  • إجراء تنظيف الأمعاء من الفضلات عن طريق الملينات أو عن طريق الحقن الشرجية.

خطوات عملية الشرخ الشرجي بالليزر

نستطيع معرفة هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة أم لا من خلال معرفة خطوات عملية الشرخ الشرجي بالليزر، والتي تتم وفق الخطوات الآتية:

  • يستلقي المريض على بطنه بوضع يجعل منطقة الشرج في مستوى أعلى.
  • يتم تخدير المريض في الغالب تخديرًا موضعيًا أو تخديرًا كليًا على حسب رؤية الطبيب.
  • يتم الدخول بقسطرة الليزر من فتحة الشرج حتى نصل إلى العضلة العاصرة.
  • ثم من خلال أشعة الليزر يتم إجراء شق صغير في العضلة العاصرة للعمل على ارتخائها.
  • ذلك الإجراء يساعد كذلك في التئام ندبة الشرخ الشرجي.

بعد أن تعرفنا على خطوات عملية الشرخ الشرجي بالليزر دعونا نجيب على السؤال الهام هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟ في الفقرة القادمة.

نسبة نجاح عملية الشرخ الشرجي

بعد أن أجبنا عن سؤال هل عملية الشرخ بالليزر مؤلمة ؟ يكون السؤال التالي عن نسبة نجاح عملية الشرخ الشرجي ويمكن القول أن نسب نجاح عملية الشرخ بالليزر مرتفعة للغاية حيث تتراوح نسب النجاح بين  ويتوقف نسبة نجاح العملية ذلك على حالة المريض الصحية وخبرة وكفاءة الطبيب المعالج.

كم تستغرق عملية الشرخ الشرجي

لا تستغرق عملية الشرخ الشرجي بالليزر الكثير من الوقت، حيث يتراوح وقت إجراء العملية في الغالب من 15 إلى 30 دقيقة، كما أن فترة التعافي بعد عملية الشرخ بالليزر بشكل عام أسرع من العمليات التي تتم بالجراحة التقليدية.

مخاطر عملية الشرخ بالليزر

بعد أن أجبنا على سؤال هل عملية الشرخ مؤلمة وتعرفنا أنه إجراء طبي آمن وبسيط، نجد كذلك السؤال التالي عن مخاطر عملية الشرخ بالليزر، وبالطبع أي إجراء طبي معرض لمخاطر، يحدث بعض الآثار الجانبية، ومن مخاطر عملية الشرخ بالليزر الآتي:

  • صعوبة في التبرز بعد الجراحة.
  • الإصابة بالعدوى في منطقة إجراء العملية.
  • النزيف البسيط بعد إجراء التقنية.
  • تطور الشرخ إلى ناسور شرجي.

يمكنك تجنب تلك المخاطر والمضاعفات من البداية، وذلك عند اختيارك لطبيب جراحة عامة يتمتع بالخبرة والكفاءة العالية في إجراء مثل هذه العمليات الجراحية.

 وفي الختام نكون قد تحدثنا عن أسباب وأعراض الشرخ الشرجي وتحدثنا بالتفصيل عن أهم طرق علاج الشرخ الشرجي واجبنا بوضوح على سؤال هام طالما يتم السؤال عليه وهو “هل عملية الشرخ مؤلمة”

وإذا أردتم معرفة المزيد من المعلومات فيمكنكم التواصل معنا مباشرةً عبر أرقامنا الموضحة في الصفحة الرئيسية لموقعنا الإلكتروني، وسيتم الرد على جميع استفساراتكم من قبل الفريق الطبي المختص لدى مركز الدكتور أيمن أبو ليلة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Scroll to Top